كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيرية

الإبر التفجيرية، حقن هرمونية تعزز من تطور البويضة من المبيض، وتحفز إطلاقها خلال عملية التبويض، وتُستخدم لعلاج مشكلات الخصوبة لدى السيدات، وعادةً ما يصفها الطبيب بعد عدة فحوص لقياس مستوى الهرمونات بالدم، وبعد إجراء فحص الموجات فوق الصوتية. وقد تتساءلين عزيزتي: كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيرية، والحقيقة أن اختبار الحمل هو المقياس الأول للتأكد من حدوث الحمل، لكن توجد بعض العلامات التي قد تخبركِ أن تلقيح البويضة قد حدث بالفعل، نخبركِ بها في هذا المقال.

 

كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيرية؟
الإبرة التفجيرية حقن هرمونية تحتوي على هرمون الحمل HCG (هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية)، وقد تندهشين كيف أن الحقن بهرمون الحمل يساعد على تنشيط التبويض، والحقيقة أن هرمون الحمل يعمل بالطريقة نفسها التي يعمل بها هرمون LH أو هرمون الملوتن الذي يحفز البويضة الناضجة الموجودة في المبيض، لتكمل مراحل نموها الأخيرة قبل الإباضة، ثم تُطلق من جرابها لتكمل رحلتها في قناة فالوب، لذا فإن الحقن بالإبر التفجيرية يساعد على إطلاق البويضة، أو كما يطلق عليه باللغة الدراجة” تفجير” جراب البويضة، وإطلاقها خلال 36 ساعة من الحقن.

وقد تتساءلين هل يمكن معرفة أن البويضة جرى تخصيبها بعد الإبرة التفجيرية، وأن الحمل حدث، ورغم أن اختبار الحمل هو الطريقة المضمونة لتأكيد حدوث الحمل فإن الانتظار حتى موعد الاختبار قد يشعركِ بالتوتر، لذا يمكنكِ عزيزتي تقصي بعض العلامات التي تخبرك أن البويضة تلقحت، وليس بالضرورة اختبار كل هذه العلامات إذ يختلف الأمر من امرأة لأخرى،

لكن قد تختبرين بعضها بعد عدة أيام من التبويض، ومن هذه العلامات:

 

تقلصات ونزف خفيف:
قد تختبرين عزيزتي بعض التقلصات أسفل الظهر والبطن، أو في منطقة الحوض، نتيجة زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم، وتحدث هذه التقلصات عادةً بعد عدة أيام من الإبرة التفجيرية (نحو أسبوع )، وتختبر 25% من السيدات نزفًا خفيفًا وقت انزراع البويضة بجدار الرحم، ويكون عبارة عن بقع دم خفيفة بلون أفتح من دم الحيض.

ارتفاع في درجة حرارة الجسم:
إذا كنتِ تخططين لحمل، فإن متابعة درجة حرارة الجسم من الأمور الضرورية، فهي من المؤشرات التي يمكن من خلالها الاستدلال على فترة التبويض وحدوث الحمل، إذ ترتفع درجة حرارة الجسم في فترة التبويض ثم تعود إلى طبيعتها لكنها قد تظل مرتفعة فترة إذا حدث التلقيح، ما يشير غلى حدوث الحمل، ولكنها ليست طريقة مؤكدة، فأحيانًا ترتفع درجة الحرارة بعد التبويض نتيجة اضطراب هرموني أو كعرض لحالة أخرى.

تغيرات بالثدي:
قد يسبب تغير مستوى الهرمونات في الجسم تورم الثديين مع الشعور بألم أو وخز فيهما، وقد تختبرين هذه التغيرات بعد أسبوع إلى أسبوعين من الإبرة التفجيرية.

الشعور بالتعب:
التغيرات الهرمونية مثل ارتفاع مستوى البروجستيرون، التي تلي تلقيح البويضة قد تسبب الشعور بالنعاس، كذلك الشعور بالتعب، وعادةً ما تشعرين بهذا العرض بعد أسبوع من تلقيح البويضة.

الصداع:
ارتفاع مستوى الهرمونات في الجسم قد يحفز نوبات من الصداع بعد تخصيب البويضة وفي الفترة الأولى من الحمل. اشتهاء بعض أنواع الأطعمة: رغم أنه من الأعراض الكلاسيكية للحمل، فإنه قد يحدث بعد الإبرة التفجيرية بأسبوع إلى أسبوعين وقبل التأكد من حدوث الحمل.

التبول المتكرر:
إذا شعرت بحاجة ملحة للتبول المتكرر فقد يشير هذا الأمر إلى حدوث تلقيح للبويضة، إذ يسبب ارتفاع مستوى هرمونات الحمل بالجسم زيادة تدفق الدم بالكُلى ومنطقة الحوض وما يتبعها من التبول المتكرر.

التغيرات المزاجية:
تغيّر الحالة المزاجية بشدة من علامات تخصيب البويضة والحمل المبكرة، وتحدث نتيجة اضطراب مستوى الهرمونات بالجسم بعد أسبوعين من التخصيب. غثيان الصباح: من أعراض الحمل التقليدية التي قد تختبرينها بعد تخصيب البويضة بأسبوعين تقريبًا.

الشعور بالدوخة:
الدوخة والدوار خاصةً مع الوقوف بعد الاستلقاء، من علامات الحمل المبكرة التي قد تختبرينها بعد أسبوعين من التخصيب، وتحدث نتيجة تغيرات في الأوعية الدموية التي تنقل الدم والأكسجين للمخ إذ يزداد ضخ الدم ناحية الرحم. و اختبار أحد هذه الأعراض قد يخبركِ باحتمالية حدوث التخصيب بعد الإبرة التفجيرية، لكن يجب إجراء اختبار الحمل للتأكد من حدوث الحمل بالفعل، وقد لا تختبرين هذه الأعراض ولا يعني هذا بالضرورة عدم حدوث الحمل.

 

و اختبار أحد هذه الأعراض قد يخبركِ باحتمالية حدوث التخصيب بعد الإبرة التفجيرية، لكن يجب إجراء اختبار الحمل للتأكد من حدوث الحمل بالفعل، وقد لا تختبرين هذه الأعراض ولا يعني هذا بالضرورة عدم حدوث الحمل.

 

متى يظهر الحمل في البول بعد التلقيح؟
كما ذكرنا فإن الإبر التفجيرية تحتوي على هرمون الحمل أو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، والذي يكشف عنه اختبار الحمل، بمعنى إذا أجريتِ اختبار الحمل بعد الإبرة التفجيرية بوقت قصير فقد تحصلين على نتيجة إيجابية، حتى لو لم يحدث حمل، لذا لا ينصح بإجراء اختبار الحمل المنزلي قبل أسبوعين على الأقل من الإبرة التفجيرية.

facebook - كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيريةtwitter - كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيريةlinkedin - كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيريةrss - كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيريةyoutube - كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيريةinstagram - كيف أعرف أن البويضة تلقحت بعد الإبرة التفجيرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *