افرازات فترة الحمل… أنواعها ونصائح لتفادي أضرارها

خلال فترة الحمل تزيد الإفرازات المهبيلة عند المرأة ويعتبر ذلك من الأمور الطبيعية التي تظهر على كافة النساء خلال الحمل، وتكون تلك الإفرازات بيضاء معدلة الرائحة في الحالات الطبيعية الشائعة بين جميع النساء، أما في الحالات الغير طبيعية تكون رائحة تلك الإفرازات قوية ونفاذة ولونها احمر مائل الى الإصفرار كما يصاحبها في بعض الأحيان الحكة أو الأحمرار.

ويجب على المرأة الحامل أن تتأكد أولًا من أن تلك الإفرازات عادية وطبيعية مع الإستمرار في المتابعة، وأنها لا تؤثر على صحتها أو على صحة الجنين، فتلك الأمور تعتبر من الأعراض الطبيعية للحمل كما يطلق عليها اسم السيلان الأبيض الذي لا يسبب أى أضرار على الأم أو الجنين، فهو سائل يشبه الحليب في لونه ولزوجته مع وجود رائحة خفيفة تميزه، ويكون السبب الرئيسي في حدوث تلك الإفرازات هو زيادة تدفق الدم في محيط المهبل وهي لا تختلف عن الإفرازات التي تنزل من المهبل قبل حدوث الحمل ولكن الفرق يكون في الكمية وتزيد كلما اقترب موعد المخاض.

-الإفرازات الصفراء:

إن الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة تعتبر دلالات عن بداية حدوث التهابات في الرحم أو في إحدى تفرعاته ومن الخطأ أن تعتقد المراة أن الإفرازات الصفراء هذه هي التي تنتج جراء تنظيف المنطقة المهبلية ذاتيه، وفي تلك الحالات لابد من استشارة الطبيب  لأن تلك الإفرازات قد تشكل خطرًا وعدم الإهتمام بعلاج الإلتهابات تشكل خطرًا كبيرًا على حياة الجنين.

الإفرازات المهبلية الطبيعية :

تظهر الإفرازات المهبلية الطبيعية خلال فترة الحمل في شكلها الطبيعي التي كانت تظهر فيه قبل الحمل ولكنها تكون بكميات أكبر في تلك الفترة وتكون عبارة عن افرازات بيضاء رقيقة ولزجه قليلًا ولها رائحة خفيفة، وزيادتها لا تستدعي القلق اطلاقًا فهي لا تشكل أى خطر على الجنين أو على الأم.

 

خلال فترة الحمل لا تقومي بالتالي :

 

-لا تقومي بإستخدام سدادات قطنية لمنع نزول الإفرازات حيث يمكن أن تتسبب في دخول الجراثيم إلى المهبل.

-لا تستخدمي الغسول المهبلي بإستمرار حيث يمكن أن يؤدى إلى حدوث عدوى ويقطع التوازن الطبيعي في منطقة المهبل.

 

خلال فترة الحمل قومي بالتالي :

-احرصي على ارتداء الملابس القطنية فهي تمنحكِ الشعور بالراحة.

-بمجرد الشعور بتغيير لون الإفرازات أو رائحتها لابد من استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود التهابات أو وجود أى مشكلات أخرى بالرحم والمهبل، فمن الضروري الإنتباه جيدًا إلى نوع الإفرازات المهبلية والحرص على بقائها على لونها الطبيعي ورائحتها الخفيفة وأى تغيير في اللون والرائحة يشكل خطر على الجنين

وللتوضيح أكثر أقرئي أيضا

أسباب زيادة الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل

مع بداية الحمل تلاحظ كل امرأة زيادة كبيرة جدًا في الإفرازات المهبلية ، وقد تشعر السيدة الحامل بقلق من تلك الإفرازات وزيادتها الملحوظة ، وخاصة إذا كانت السيدة لا تمتلك خبرات سابقة في الحمل .

ولكن زيادة الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل من الأمور الطبيعية للغاية والغير مقلقه ، وتبدأ زيادة الإفرازات مع بداية فترة الحمل ثم تزداد بشكل كبير تدريجياً خلال فترة الحمل .

وأكثر فترة تتزايد فيها تلك الإفرازات هي الفترة الأخيرة من الحمل ، ففي نهاية الحمل تزيد بشكل كبير بحيث لا يصعب التفريق بينها وبين البول من غزارتها .

وتتزايد الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل ، لان رحم المرأة يحصل خلال تلك الفترة على ليونة زائدة ، ويقوم بتصريف كل الإفرازات أولا بأول ، وذلك لتنظيف المهبل وعنق الرحم بشكل دوري .

حتى لا تنتقل الجراثيم والبكتيريا داخل الرحم ويحدث ضرر على الجنين .

الإفرازات المهبلية الطبيعية

كما ذكرنا أن المرأة تتعرض لزيادة كبيرة في الإفرازات المهبلية منذ بداية الحمل وتتزايد تلك الإفرازات في نهاية فترة الحمل .

وهناك عدة انواع من الافرازات ، افرازات تكون طبيعية نتيجة التنظيف الدوري للمهبل وعنق الرحم ، وافرازات اخرى تؤكد ان هناك مشاكل او عدوى او فطريات قد تتعرضين لها خلال فترة الحمل .

لذا عليكِ سيدتي ان تراقبي الإفرازات المهبلية وتقومين بمتابعتها بشكل دائم خلال فترة الحمل ، واذا شعرتي بأي تغير في تلك الإفرازات عليكِ ان تستشيري طبيبك الخاص لكي يصف لكى العلاج المناسب بعد تشخيص حالتك .

والإفرازات الطبيعية التي تتعرض لها كل امرأة خلال فترة حملها تختلف في بداية فترة الحمل ، وفي الاسابيع الاخيرة من الحمل ، بينما تستقر تلك الإفرازات طوال فترة الحمل وتكون بنفس الشكل ، مع زيادة في الكميه .

الإفرازات المهبلية الطبيعية في الاسبوع الاول من الحمل

ففي اول اسبوع من الحمل أو عند انغراس البويضة داخل رحم  المرأة، تجد المرأة غالبا تغير في الإفرازات المهبلية ، حيث يكون لون الافرازات ابيض وبها دم لونه احمر خفيف .

تستمر تلك الإفرازات التي تحتوي على كمية قليلة من الدماء في الاسبوع الاول من الحمل ، وهي علامة قوية يمكن من خلالها أن تكتشف المرأة حملها .

وتزيد تلك الإفرازات التي تحتوي على دماء بعد الجماع بين الرجل والمرأة ، وهذا النوع من الافرازات طبيعي خلال الاسبوع الاول من الحمل وغير خطير .    

فالدم القليل الذى يخرج مع الافرازات المهبلية يكون نتيجة انغراس البويضة داخل الرحم بعد حدوث الاخصاب بين البويضة والحيوان المنوي .

الإفرازات المهبلية الطبيعية خلال فترة الحمل

بعد الاسبوع الاول من الحمل تعود الإفرازات المهبلية إلى طبيعتها ، وتصبح تلك الإفرازات بنفس شكل الافرازات التي تعرفها كل امرأة ولكن مع زيادتها .

والإفرازات المهبلية الطبيعية خلال فترة الحمل تكون ذو لون أبيض يشبه لون الحليب ، ويكون لها رائحة خفيفة للغاية ، وقد تتجمع تلك الإفرازات وتنزل مرة واحدة على هيئة كتله بيضاء خفيفة الرائحة .

ويجب ألا تحتوي الافرازات الطبيعية خلال فترة الحمل على أي دماء او لون غريب بعد مرور الاسبوع الاول من الحمل .

لذا عليكِ سيدتي الانتباه ومتابعة تلك الإفرازات وخاصة في الثلاث أشهر الأولى من حملك ، واذا لاحظتي وجود أي دماء سواء كانت خفيفة وغزيرة تنزل مع تلك الإفرازات عليك الاسراع استشارة طبيبك في الأمر .

فالثلاث اشهر الاولى من الحمل تعد من أخطر الفترات التي يمكن أن تتعرض المرأة خلالها للإجهاض ، لذا عليكِ متابعة التغيرات والافرازات التي تحدث في تلك الفترة ، لكي تستطيعي السيطرة على الأمر في بدايته .

والإفرازات المهبلية تتزايد في الثلاث اشهر الاولى من الحمل ثم تثبت كميتها بعد ذلك على ان تكون اكثر من الإفرازات العادية.

ولكن طوال فترة الحمل من المفترض أن يثبت لونها على اللون الأبيض الذى يشبه الحليب ورائحتها الخفيفة الموازنة  أما إذا اختلفت عن ذلك فيمكن أن تكون إفرازات خطيرة .

الإفرازات المهبلية الطبيعية في الأسابيع الأخيرة من الحمل

تتغير الافرازات المهبلية بشكل كبير في الاسابيع الاخيرة من الحمل بعد الأسبوع 37 من الحمل ، حيث يبدأ الرحم في الاستعداد للولادة ، فتصبح كمية الافرازات بعد الاسبوع 37 من الحمل كبيرة جدا تتقارب كميتها من كمية البول وتنزل بشكل دائم .

وقد يصاحب تلك الافرازات بعد الدماء الخفيفة ، والافرازات التي تحتوى على الدماء في أواخر فترة الحمل طبيعية للغاية وغير خطيرة ، فالرحم هنا يستعد للمخاض .

الإفرازات المهبلية الغير طبيعية

هناك عدة أنواع وأسباب او امراض تتعرض لها السيدات خلال فترة الحمل ، فالمهبل مكان حساس للغاية ويمكن أن يتعرض للعدوى او البكتريا او غير ذلك خلال فترة الحمل .

وعندما يتعرض المهبل لأي نوع من البكتريا أو الجراثيم والأمراض نجد تغير واضح في الإفرازات المهبلية .

كما ان الافرازات المهبلية الغريبة قد تدل على وجود مشاكل في الحمل او بداية اجهاض او ولادة مبكرة أو غير ذلك .

و سنوضح لكى انواع الافرازات المهبلية الغير طبيعية وأشكالها وأسبابها الرئيسية لكى تستشيري طبيبك في الأمر ، ويقدم لكي العلاج المناسب قبل أن تتزايد المشكلة .

افرازات مهبلية صفراء وخضراء اللون

الإفرازات المهبلية ذات اللون الاصفر والاخضر تعد من الإفرازات الخطيرة التي يمكن أن تدل على الإصابة بأحد أنواع البكتيريا أو العدوى ، و اذا لاحظتي وجود هذه الإفرازات مرة واحدة فقط ولم تتكرر مرة ثانية فيكون ذلك أمر طبيعي ولا يستدعي القلق .

اما اذا لحظتي الافرازات ذات اللون الاصفر والاخضر اكثر من مرة مع وجود عدة تغيرات ، فقد يكون هذا دليل على الإصابة بداء الشعيرات .

وداء الشعيرات عبارة عن نوع من العدوى التي تنتقل أثناء ممارسة الجنس ، وتحدث فيه عدة تغييرات في المهبل والافرازات ، فتجدي تغير في لون الإفرازات بحيث يصبح لونها اخضر او اصفر .

وتكون تلك الإفرازات ذات رائحة قوية للغاية ، كما تلاحظين احمرار شديد في الفرج والمهبل ، ووجود حكة دائمة تتزايد بعد التبول أو الجماع .

إفرازات مهبلية عديمة اللون

هناك نوع من الافرازات المهبلية الشفافة احدها يكون خطير والاخر غير خطير ، فإذا لاحظتي ان الافرازات المهبلية شفافة وذات رائحة قوية مع وجود الم اثناء التبول والجماع ووجود حكة ، فقد تكونين مصابة بنوع من الفطريات في منطقة المهبل .

أما إذا كانت الافرازات شفافة ورائحتها متوازنة ولا يصاحبها أي ألم أو حكة ، فتكون إفرازات طبيعية وغير مقلقة .

الإفرازات المهبلية ذات لون احمر أو المختلطة مع الدماء

كما ذكرنا ان الاسبوع الاول من الحمل تظهر فيه افرازات مهبلية بها دماء ، كما تظهر تلك الإفرازات بعد الاسبوع 37 من الحمل ، وفى تلك الحالتين فقط تكون تلك الإفرازات طبيعية ولا قلق منها .

أما إذا ظهرت افرازات حمراء أو بها دماء في الثلاث أشهر الأولى من الحمل قد تكون ذلك بداية علامات الاجهاض ، وهنا يجب عليكِ ان تستشيري طبيبك ليفحصك ، وقد تحتاجين إلى الراحة التامة واخذ نوع من مثبتات الحمل بعد أن يصفه لكى الطبيب .

وإذا ظهرت تلك الإفرازات قبل الأسبوع 37 من الحمل قد تكون علامة على الولادة المبكرة ، وهنا أيضا يجب عليك أن تستشيري الطبيب لكي يحدد حالتك .

الإفرازات المهبلية الرمادية

قد تكون دليل على احد العدوات البكتيريا التي يصاب بها المهبل ، وخاصةً إذا لاحظتي ظهور تلك الافرازات بعد الجماع مباشرة ، وتكون تلك الإفرازات ذات رائحة قوية للغاية ، وهنا يجب العودة للطبيب لتحديد نوع العدوى .

عليكِ سيدتي الا تهملي الإفرازات المهبلية الغريبة لان المرأة اثناء الحمل تكون أكثر عرضة للالتهابات و العدوى والبكتريا في منطقة المهبل ، وعلاج البكتريا و العدوى المهبلية يكون بسيط ولا يحتاج الى وقت طويل .

ولكن يجب أن يوصف العلاج من قبل الطبيب فلا تحاولي ابداً علاج نفسك ، لان فترة الحمل فترة دقيقة للغاية يمنع على المرأة خلالها اخذ أي نوع من العلاجات دون أن يصفها الطبيب ، لأنها قد تؤثر على صحتك وصحة جنينك .

نصائح هامة لتجنب العدوى والفطريات المهبلية خلال فترة الحمل

1 – تجنبي الدش المهبلي خلال فترة الحمل ، بالرغم ان الدش المهبلي أمر مهم لكل سيدة ولكن خلال فترة الحمل تكون منطقة المهبل أكثر حساسية ويمكن أن ينتقل إلى أي نوع من العدوى والجراثيم خلال الدش المهبلي .

2 – حاولي دائماً ارتداء الملابس القطنية المريحة ، وتجنبي استخدام أي فوط غير الفوط القطنية الرقيقة .

3 – قومي بتغير الملابس الداخلية عدة مرات خلال اليوم .

4 – تجنبي استخدام أي عطور ومستحضرات تنظيف مهبلية ذات رائحة لأنها تعمل على تهيج منطقة الفرج والمهبل .

5 – عند الاستحمام او بعد دخول المرحاض ، قومي بالتنظيف من الامام الى الخلف وليس العكس ، حتى تتجنبي أي بكتيريا وميكروبات تنتقل إلى منطقة المهبل .

6 – عند تنظيف المهبل ابتعدي عن استخدام الصابون ، ونظفي منطقة المهبل بالماء الدافئ فقط ، او استخدمي مستحضر طبي آمن وصحى يصفه لكى الطبيب .

7 – عند زيادة الإفرازات المهبلية تجنبي وضع الفوط الصحية التي بها رائحة ، بل استخدمي فوط قطنية رقيقة ليس لها رائحة .

facebook - افرازات فترة الحمل... أنواعها ونصائح لتفادي أضرارهاtwitter - افرازات فترة الحمل... أنواعها ونصائح لتفادي أضرارهاlinkedin - افرازات فترة الحمل... أنواعها ونصائح لتفادي أضرارهاrss - افرازات فترة الحمل... أنواعها ونصائح لتفادي أضرارهاyoutube - افرازات فترة الحمل... أنواعها ونصائح لتفادي أضرارهاinstagram - افرازات فترة الحمل... أنواعها ونصائح لتفادي أضرارها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.