كيفية منع الضباب الذهني بشكل طبيعي

الضباب الذهني هو الشعور بأن الدماغ “ضبابي” أو “في غيبوبة مؤقتة”. تحدث هذه الحالة لدى الجميع تقريبًا ، وغالبًا ما تمثل إدراكًا لعدم القدرة على التفكير بشكل واضح كالمعتاد. قد تختلف هذه الحالة عن كل شخص ، ولكنها تحدث بشكل خاص في هذه الأوقات من السنة عندما يكون الضوء أقل حضوراً وخاصة خلال فصل الشتاء.

لسوء الحظ ، نحن نعيش في عالم تتركز فيه السمكة الذهبية أكثر من كائن بشري. إذا كان يبدو أن المشي أو الإجازة لا يساعد ذاكرتك ، فكر في استشارة الطبيب لتمييز أي أسباب محتملة.
الضباب العقلي ليس مصطلحًا طبيًا ، ولكنه يُفسَّر عمومًا على أنه نسيان ، و ارتباك ، وعدم الوضوح الذهني ، وعدم التركيز.
قد يكون الضباب النتيجة الاعتيادية لكثير من المشاكل مثل الاختلالات الهرمونية، والتوتر وسوء التغذية، والمشاكل المعوية، والأرق، والتعب، وبعض الأدوية، والحمل، وأمراض المناعة الذاتية، والخرف،الى غير ذلك.

سيطرح عليك الطبيب أسئلة حتى تتمكن من استبعاد بعض الشروط ، وإجراء الفحوصات الطبية حسب الاقتضاء ، وربما يطلب منك إجراء اختبارات الدم وربما اختبارات إضافية.
يساعد التشخيص الجيد في تبني خطة علاجية جيدة. ومع ذلك ، بغض النظر عن النتائج ، هناك العديد من الإجراءات والطرق الطبيعية التي يمكن أن تحسن صحتك العقلية.

 

1- النشاط البدني المنتظم :

التمارين الرياضية مثل الايروبيك و المشي فعالة بشكل لا يصدق في تحفيز الذاكرة والتعلم من خلال الروابط الحصينية الجديدة المسؤولة عن التعلم والذاكرة.
يساعد هذان النشاطان الجسديان أيضًا على حل مشاكل إعادة التأهيل والضغط والاكتئاب.

 

2- النوم :

في الليل ، تنمو خلايا المخ بحيث يمكن لأدمغتنا أن تتجدد في الليل. بشكل عام 8 ساعات من النوم تضمن لك تحديث عقلك وبالتالي لا ضباب في رأسك طيلة اليوم.

في حين أن الحس السليم يخبرنا أن 8 ساعات من النوم هي الكمية الصحيحة ، يحتاج بعض الأشخاص إلى 6 ساعات فقط للحصول على أداء مثالي.

3- النظام الغذائي :

من المهم الحد من تقليل استهلاك السكر ، وخاصة المحليات الاصطناعية لأنها مرتبطة بمرض الزهايمر.
وهذا يشمل الكربوهيدرات البسيطة، وخاصة الدقيق الأبيض والكحول، وهذان يستقلبان بسرعة ليتحولان إلى سكر و بالتالي تعزيز الالتهابات.
بالإضافة إلى خفض نسبة السكر، اختيار حمية البحر الأبيض المتوسط ​​عن طريق زيادة استهلاك الخضروات والخضار الورقية الخضراء خاصة و الدهون الصحية (يتكون معظم المخ من الدهون) مثل زيت الزيتون والسمك و الافوكادو و زيت جوز الهند.

 

4- الاسترخاء :

في عالم اليوم ، حياتنا محمومة ومجهدة في كثير من الأحيان. معظمنا لا يأخذ الوقت الكافي للاسترخاء. بالإضافة إلى ذلك ، فإن الآثار الضارة للإجهاد موثقة بشكل جيد ونحن نعلم أن الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى الضباب الدماغي.

 

5- البقاء على اتصال بالآخرين :

العلاقات لها تأثير عميق على صحة الدماغ. تذكر أن هرمونات التوتر يمكن أن تسبب التهابًا في الدماغ. تميل العلاقات إلى حمايتنا من ضغوط الحياة اليومية مع إعطاء معنى لحياتنا. الحفاظ على علاقات صحية مع أحبائك والاستماع إلى نفسك والآخرين. هذه العلاقات الشخصية الجيدة رائعة لعقلك.

facebook - كيفية منع الضباب الذهني بشكل طبيعيtwitter - كيفية منع الضباب الذهني بشكل طبيعيlinkedin - كيفية منع الضباب الذهني بشكل طبيعيrss - كيفية منع الضباب الذهني بشكل طبيعيyoutube - كيفية منع الضباب الذهني بشكل طبيعيinstagram - كيفية منع الضباب الذهني بشكل طبيعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.